الجمعة، 30 مارس، 2012

أنقرة (رويترز) - تظاهر آلاف من مؤيدي المعارضة التركية في العاصمة انقرة يوم الثلاثاء احتجاجا على محاولة الحكومة إقرار مشروع قانون جديد للتعليم في البرلمان تقول الاحزاب العلمانية انه يهدف لتشجيع التعليم الاسلامي. ويتفق حزب الشعب الجمهوري وهو حزب المعارضة العلمانية الرئيسي على ضرورة إصلاح التعليم لكنه يقول ان اردوغان يسعى للانتقام بشأن قانون 1997 ويحاول تحقيق رغبته المعلنة في تنشئة "شبان متدينيين".
 

مساهمات القراء  > مقالات القراء > 


علمانية حقيقية


عصام يحيى
25-3-2012 | 13:56
خط اصغر
خط اكبر
 
اليوم أعلن التيار العلمانى عن نفسه بقوة من خلال الاحتجاجات والمسيرات المناهضة للجمعية التأسيسية للدستور .. وبرزت حركة علمانيون حديثة الظهور كقوة لا يستهان بها .. حيث أعرب أعضاء الحركة عن مناهضتهم قيام دولة دينية أو عسكرية فى مصر .. وأنهم يسعون لمصر علمانية .. دولة تقوم على مبدأ المواطنة ..
ولفظ علمانية كثير اللغط فى مصر .. لذا أحب إعطاء نبذة شخصية عنه..
العلمانية كما عرفها د-مراد وهبة هى : التفكير فى النسبى بما هو نسبى وليس بما هو مطلق .. بمعنى : التفكير فى حياتنا اللى بطبيعة الحال متغيرة ومتطورة بطريقة نسبية تلائمها .. وليس بطريقة مطلقة ..
الدين مطلق غير متغير والحياة نسبية متطورة .. لذا إن حاولت التفكير بمطلق ودوجما تجاه النسبى (الحياة) سيحدث أحد الأمرين : إما تجميد النسبى وهذا هو الحال الآن (العصور القديمة) - أو الصدام مع المطلق (الدين) من قبل الجماهير ..

العلمانية إسلوب حياة

  العلمانية من الكلمات التي ظلمت كثيراً في مجتمعاتنا العربية والتي وصمت بصفات ليست فيها وحذفت منها صفات فيها 

تعريف العلمانية من أصعب التعريفات ولايكاد يجمع المفكرين علي تعريف واحد للعلمانية هناك العلمانية من العلم بفتح العين والعلمانية من العلم بكسر العين وهناك تعريف الدكتور /مراد وهبة وهي أن العلمانية التفكير في النسبي بما هو نسبي وليس بما هو مطلق  

  

العلمانية هى الدولة التى تاخذ باسباب العلم وتقف على نفس المسافة من كل الاديان .ولما كانت العلمانية كلمة مستفزة لبعض الناس فتم ابدالها بمدنية


عندما نحدث الناس عن العلمانية لا نكون بذلك نجرح مشاعرهم، كما لا نجرح مشاعر التائه إذا قمنا بإرشاده للطريق الصحيح.
  •  
- الدولة المدنية= الدولة العلمانية = رفض الشريعة. - المجتمع المدني= عمل مؤسسي غير حكومي= مشروع إذا التزم الشرعية، ولم يكن وسيلة للعلمانية!
‏ لدولة قوية مستقرة متقدمة فعلاً العلمانية هي الحل .. ولدين وسعادة روحانية وأخلاق سامية هيكون الإسلام هو الحل .. تحياتي يا مولانا

العلمانية هي أن العدالة والمساواة لكل البشر علي إختلاف أوانهم وأجناسهم ودياناتهم ومعتقداتهم وأن لايكون للدولة دين لأن الدولة كيان معنوي لايجب ان يكون لها دين وأن تقف الدولة علي مسافة متساوية من جميع المواطنين